تخطى الى المحتوى

لماذا؟

فؤاد الفرحان
فؤاد الفرحان
لماذا؟

في العادة يكون ديسمبر -وهو شهري المفضل من كل عام- شهر الهدوء والتقاط الأنفاس، جرد الحساب، مراجعة مسيرة العام، تقييم إنجازات الشهور وإخفاقاتها. نوفمبر كان من المفروض أن يكون أكثر الشهور انتاجيةً تمهيداً لهدوء ديسمبر، ولكن حدث ما حدث ليصبح نوفمبر الذي لن يُنسى قريباً.

أحاول بهدوء شديد فهم ما جرى، ولماذا؟ أتمنى لو كان لدي إجابة حتى أستطيع تجاوز ما حصل سريعاً وكأنّه لم يحصل. ولكن بكل أسف لا أملك أي إجابة، ولا أي تفسير، وبالتالي لا أفهم ما جرى.

بهدوء، أحاول العودة للعمل والتركيز مجدداً ولكن تلمح المؤشرات الأولية أن التركيز سيكون أصعب من المعتاد. لا بأس، سأحمل سؤالي معي ولن أضغط على طرده سريعاً حتى لا يقاومني فيضغط أكثر. سأتركه يقرّعني متى شاء وسأشتري من الهدوء والسكينة ما يكفي حتى أجد إجابة مقنعة تجعله يختفي ولا يعود، آمل ذلك. أتمنى أن يبقى ديسمبر شهري المفضل ولا أن يكون نوفمبر قد أفلح في اغتياله..

يوميات

تدوينات أخرى..

للأعضاء عام

من أنتم؟ عن فرق الشركة الناشئة في مراحل التحول

هناك فرق بين دراسة الفكرة، بناء واختبار الفكرة، بناء وإدارة الشركة في مراحلها الأولى، إدارة توسّع الشركة بعد الاستثمار والنمو. لا يمكن للشركة الناشئة النجاح والنمو بدون تشكيل فهم عميق لفرق عملها والموائمة بينها بنجاح.

من أنتم؟ عن فرق الشركة الناشئة في مراحل التحول
للأعضاء عام

طه حسين يحذّر من تيك توك وسنابشات وتويتر قبل 77 عام!

يرى طه حسين أن استهلاك الفرد لهذا النوع من المحتوى السريع، سيضعف عقله وقلبه وقدراته، ويهز شخصيته، ويجعل أفراد المجتمع متشابهين بشكل باهت

طه حسين يحذّر من تيك توك وسنابشات وتويتر قبل 77 عام!
للأعضاء عام

آل فانتي و فيلليني و طاهر، عن صدف الكتب الجميلة

هرب جون فانتي للخمر بسبب شعوره بالتهميش، لم يستطع انتزاع اعتراف العالم بموهبته، ولم يحصل على التقدير الذي كان يعتقد -محقاً- أنه يستحقه. ولجأ دان الابن للخمر هروباً من حياة عائلته التعيسة التي صنع تعاستها والده بإدمانه.

آل فانتي و فيلليني و طاهر، عن صدف الكتب الجميلة