ما يجب أن يكتبه موظف ستاربكس على كوبك بدلاً من اسمك

مارك مانسون من أبرز المدونين الذين تعرفت عليهم العام الماضي، أتابع عن كثب كل ما يكتبه وأجد المتعة دائماً في أفكاره. تدويناته المطولة في الغالب تحفة رائعة في فن التعبير والكتابة الخفيفة على النفس. تدور أطروحاته حول التعامل مع ضغوطات الحياة ككل وبالذات في هذا العصر الرقمي.…

مع اليوغا وفي السعي وراء الصمت

أحد الأمور التي وجدت نفسي مهتماً بها مؤخراً هي ما يدور حول فن التعامل مع العقل وإجباره على التوقف عن معضلة التفكير المستمر. تعودت للأسف منذ عرفت نفسي على أن يكون عقلي منشغلاً بالتفكير بشكل مستمر حول ربما كل شيء وأي شيء. حتى وأنا صامت ولا أتحدث، يكون عقلي في حالة تفكير مستمر.…

ماذا يمكن أن نتعلمه من مخيّم جبر الخواطر؟

تحدثت سابقاً عن نوع أفكار الشركات الناشئة التي تسحرني، وهي المشاريع التي تولد لحل مشاكل ملموسة ولها نموذج عمل بسيط وواضح. يكون مؤسسيها خاضوا تجربة ما، وواجهوا تحدي لم يجدوا له حل مناسب، فقاموا بابتكار حل واختباره ووجدوا أنه حل فعال، وربما يكون له سوق وطلب واسع.…

بين الكارهين المستقعدين و المحبين المُسلِّكِين، استمع أكثر للذين ما دروا عنك

عبر تويتر والسوشل ميديا، يحصل أن تشارك بطرح أو رأي حول موضوع أو حدث ما مثل الجميع. وبحكم أنه فضاء حوار رقمي مفتوح، من الطبيعي أن يجني طرحك بعض التفاعل والحوار والنقاشات. وتكون درجة حدّية وسخونة وتفاعل الردود بحسب حساسية الموضوع وأهميته…

عن تحقيق الذات، كيف وضع درجاتك مع هرم ماسلو؟

يمر على الشخص الطبيعي بين حين وآخر تقلّب في المزاج، معنوياته تتأرجح بين القمة والقاع بحسب ظروفه العملية والشخصية والأحداث من حوله. غير الطبيعي هو أن يكون الشخص متفائل ومقبل على الحياة طوال الوقت، أو متشائم ومنكفئ على نفسه باستمرار.…

عن بيئات العمل الخمس في السعودية، والمكان المناسب لحصد الخبرات والمهارات واكتشاف الشغف والقدرات الذاتية

تواصل معي بالأمس شخص يستشيرني في قرار يدرسه حول الانتقال من العمل في جهة حكومية إلى العمل في شركة كبرى في القطاع الخاص. ذكرت له رأيي باختصار حول بيئات العمل الخمس في السعودية..…

لا تمضِ إلى الغابة، لا تشرب من البحرِ، لا تبني لك بيتاً، لا تكتب رسالة

كتابي هذه الأيام هو مذكرات الأديب الألماني العظيم غونتر غراس “تقشير البصلة”. يعتبر غونتر غراس من أبرز الأدباء الألمان بعد الحرب العالمية الثانية، له مواقف نبيلة تجاه القضية الفلسطينية سببت له مشاكل وأعداء، وله قصة عشق باليمن وتراث اليمن العريق حيث زار اليمن عدة مرات وكتب وحاضر عنها.…

عن تقاعد رائد الأعمال المبكر، أو عشم إبليس في الجنة..

يوماً ما في العشرينيات كان لدي حلم بأن أتقاعد من الحياة العملية مع حلول سن الأربعين إذا ما كنت على وجه الأرض. في منتصف الثلاثينيات تملّكني شعور متضارب بين الرغبة المحمومة في تحقيق هذا الحلم في سباق مع الوقت، وبين شعور خفي بأنني لن أبلغ هذا العمر حياً.…

في أن لا تفعل شيء، عن عيد النوم والاسترخاء

حسناً، هذه ربما أول مرة في حياتي لا أتمنى أن تنتهي إجازة العيد. شعوري وأنا أستعد هذه اليومين للعودة للحياة العملية والسفر والاجتماعات مثل شعور طالب مرحلة متوسطة يستعد للعودة لمدرسته المليئة بالمتنمرين بعد قضاء إجازة الصيف بعيد عن هذه الأجواء.…