تخطى الى المحتوى

ربيع في مرآة مكسورة

فؤاد الفرحان
فؤاد الفرحان

لا شيء يشغل تفكيري هذا السبت إلّا الإنتهاء من “ربيع في مرآة مكسورة”. اشتريته من معرض الكتاب بجدة ديسمبر الماضي، ومنذ ذلك الحين والكتاب عندي على الرف ينتظر دوره بين باقي الكتب، والأحد الماضي أتى دوره.

كان من المفروض أن أنتهي منه خلال يومين أو ثلاثة بحد أقصى كعادتي بالنظر لعدد الصفحات وحجم الكتاب. ولكن بمجرد أنهيت عشرين صفحة، شعرت أنني وقعت على كنز بديع. قررت العودة للبداية مجدداً والتمهل بقدر ما أستطيع، والاستمتاع بكل مقطع وصفحة على مهل.
بقي الآن 40 صفحة وأنا متحسف على قرب الإنتهاء منه. ليس كل عمل تشعر تجاهه بمثل هذا الشعور، فقط الأعمال العظيمة التي تلامس مشاعرك بعمق. هذه الرواية أعتبرها من الأعمال الرائعة التي مرت بي وكنت أتمنى فعلاً لو كان عدد صفحاتها أكبر.
لا تستغرب من هذا الإبداع إذا علمت أن مؤلفه شاعر ومناضل أوروغواي ماريو بينديتي.

يباع كنسخة ورقية في فروع جرير مثل باقي أعمال مسكيلياني بالإضافة لمواقع بيع الكتب الإلكترونية، وأنصح به بقوة.

يوميات

تعليقات


تدوينات أخرى..

للأعضاء عام

لأننا لا نحب الآفلين.. عن الحضور الجميل: كيف تحافظ على وهجك وحضورك مع من يستحق

سرّ الحضور الجميل هو في تركيزه وتكثيفه في علاقات مستحقة، تحافظ على وهجك لمن يستحق. تُدخِل وتُبقي في دائرة حضورك من تراه يستحق حضورك، وتخرج منها من أفل.

لأننا لا نحب الآفلين.. عن الحضور الجميل: كيف تحافظ على وهجك وحضورك مع من يستحق
للأعضاء عام

تويتر بعد إيلون ماسك: هل ستكون نهاية الشبكات الاجتماعية كما يعرفها جيل الطيبين؟

بسبب قذارة السياسة، أصبح تويتر منذ سنوات طويلة أشبه بـ "مبولة عامّة"، مكان إذا اضطررت الذهاب له تحاول أن لا تتسخ بما يجري فيه.

تويتر بعد إيلون ماسك: هل ستكون نهاية الشبكات الاجتماعية كما يعرفها جيل الطيبين؟
للأعضاء عام

تعامل مع الويكند كإجازة صيف حتى تعود صباح الدوام بوجه صبوحي يفتح النفس

تظهر الأبحاث أن التباطؤ وإيلاء المزيد من الاهتمام لما يحيط بك، والنشاط الذي تقوم به، والأشخاص المشاركين فيه، يسمح لك بالاستمتاع بما تفعله أكثر

تعامل مع الويكند كإجازة صيف حتى تعود صباح الدوام بوجه صبوحي يفتح النفس