تخطى الى المحتوى

ماذا فعل بنا بدر العرجاني؟ وماذا عليك فعله إذا "هجّت" معك!

فؤاد الفرحان
فؤاد الفرحان
ماذا فعل بنا بدر العرجاني؟ وماذا عليك فعله إذا "هجّت" معك!

تقترن مدينة "الخرج" عندي بذكرى شايع النفيسة، الذي رسّخ اسمه في ذاكرة السعوديين وقلوبهم بعدما سجّل الهدف الأول في المباراة النهائية لكأس آسيا 1984، هدفه ذاك جعلنا نؤمن بأن المستحيل فعلاً ممكن تحقيقه، فزنا بعدما سجل رفيقه ماجد عبدالله الهدف الثاني و "كسّر طقم الصين كلّه".
بالإضافة للنفيسة، سترتبط من الآن وصاعداً "الخرج" باسم بأبطال آخرين؛ بدر العرجاني، شركته الناشئة الملهمة "كيان"، فريقه العظيم، وليد، سالم، سعود، عيال الشاعر، وباقي العصابة.

هبط علينا العرجاني من كوكب الخرج، ظهر فجأةً من العدم كضيف في أحدث حلقات سوالف بزنس مع مشهور الدبيان. ظهوره كان أقرب تمثيل لظهور الثائر في قصيدة مهذل الصقور التاريخية.
في حوار لا تنقصه الصراحة المطلقة، سرد لنا الضيف قصة "كيان" منذ البداية قبل سبع سنوات حتى اليوم، وهي الآن تتهيأ للطرح في السوق الموازي السعودي (نمو).
ساعتان ونصف من الحوار العفوي الصادم مع العرجاني، تسبب في تعرّض قطاع ريادة الأعمال والشركات الناشئة والاستثمار الجريء السعودي لجرعات عنيفة من الصفعات والصدمات المستحقة، التي كان يحتاج إليها.

بعيداً عن السليكون فالي، وبعيداً عن الكتب والنظريات والمنهجيات التي ليس بالضرورة تناسب سوقنا، أعادنا العرجاني للواقع، أعادنا لمبادئ الأعمال كما يجب أن تكون، لكيفية تحويل الأفكار لواقع بأسرع وقت وأقل تكاليف:

  • أن تتقبل وتتجرأ على أن تبدأ صغيراً، وتنزل السوق، تكسب أول شريحة من العملاء، تتعلم من السوق، ثم تطور خدمتك، وتتوسع على نحو وسرعة تناسب قدراتك.
  • استراتيجية الذهاب إلى السوق "Go-to-Market" هي ما سيتسبب في نهاية المطاف في نجاح أو فشل مشروعك.
  • عملائك سيرحبون بمنتجك بصورته البسيطة الأولية إذا كان السعر مناسباً، وسيحل مشكلة حقيقية لديهم، لذلك لا تحتاج إلى قضاء وقت طويل في تطوير مزايا كثيرة في منتجك قبل أن تنزل السوق.
  • فريقك هو أحد أهم ركائز نجاح مشروعك؛ من دون سالم وعيال الشاعر وفيصل مغربي والآخرين، لم يكن للعرجاني قيادة شركته لما وصلت إليه. فلذلك، الثقة في فريقك وتحفيزهم ودعمهم والاعتراف بجهودهم وتأثيرهم هي من أهم الأمور التي يجب أن تركز عليها كقائد.
  • لا عيب أن يكون حلمك كبيراً، منافسة أوبر وكريم تبدو فكرة حمقاء لأول وهلة، والسوق "ريد أوشن"، ولكن العرجاني وفريقه قرروا بثقة يُحسدون عليها مزاحمة الكبار في سوقهم، واقتطاع جزء محترم من الكعكة الكبيرة، بل يعتزمون مناصفة السوق مع المنافسين.
  • في بعض المشاريع، يمكنك أن تنطلق من دون شريك تقني CTO وبدون الحاجة لبناء منصتك/تطبيقك من الصفر إذا وجدت حلاً تقنياً جاهزاً يمكنك استخدامه للنزول سريعاً للسوق. ربما تحتاج إلى بناء الجانب التقني لاحقاً في مرحلة التوسع، والاستعانة بشريك تقني وقتها.
  • ألا تخجل من أن تستغل علاقاتك الشخصية والأقرباء في مراحلك الأولى، العرجاني استعان بعائلته وأقاربه و "عيال الحارة" ومن يعرف ومن لا يعرف.
  • خطط، ولكن كن على يقين بأن خططك ستتعرض لصدمات، وعليك حينها الارتجال واتخاذ قرارات سريعة حاسمة يمكن أن تنقذ مشروعك أو تقتله، المؤكد أن تباطؤك في اتخاذ القرارات الحساسة ستتسبب في قتل مشروعك.
  • إذا زاد الطلب على خدمتك، يجب عليك أن تقابله، وتحرث الأرض للموائمة معه. هذا يعني أن تتنازل عن أمور كثيرة في حياتك الخاصة "مؤقتاً" لمقابلة الطلب والتوسع.
  • استخدم بذكاء أبسط وسائل التسويق والإعلان التي تدخلك السوق، وتعرّف العملاء المحتملين بك. ميزانية بسيطة في اختبار الإعلانات وتتبعها، أفضل من قضاء وقت كبير في دراسة كيف يعلن اللاعبين الكبار.
  • لا يمكنك التوسع بسرعة وحدك، عليك تقبّل بناء شراكات ومشاركة الدخل والأرباح مع الآخرين، وهم من سيسرّع انتشارك.
  • ليس بالضرورة أن تكون فكرتك أصيلة، لا ضرر من أن تنسخ فكرة ناجحة وكبيرة، ثم تقدم نفسك في السوق بمزايا أفضل أو مختلفة.
  • هناك فرق بين أن تنطلق ولديك نموذج عمل ربحي واضح، وتقرر بإرادتك أن تؤجل الوصول إلى الربحية لوقت لاحق، وبين أن تنطلق بنموذج عمل غير واضح أو غير منطقي من ناحية الربحية.
  • التعهيد Outsourcing هو خيار مشروع، لا تخجل من أن تعهد بمهام ووظائف معينة لشركات وجهات خارجية بدلاً من التوظيف المباشر وتكاليفه.
  • عندما تتحدث مع صناديق الاستثمار الجريء، تذكر أن آراءهم وشروطهم وتقييمهم هي آراء شخصية، يجب ألا تهز ثقتك في نفسك وفي مشروعك. أكثر واحد يفهم شركتك وسوقك هو أنت، لن يؤمن أحداً بمستقبل مشروعك وما يمكن أن تصل إليه يوماً مثلك.
  • تركيزك كمؤسس يجب ألا يبتعد عن التأكد من نمو حجم أعمال شركتك، يمكنك الاستعانة بصديق يستثمر معك، وتكون قوته وإضافته في تأهيل شركتك من النواحي القانونية والمالية للاستثمار.
  • صناديق الاستثمار الجريء هي إحدى أقنية الاستثمار، ويوجد غيرها قنوات أخرى، بل أفضل منها.
  • سيطرتك على التكاليف والمصاريف هو سور الصين العظيم الخاص بك أمام المنافسين الكبار. لا يمكن لهم أن ينافسوك بتقليل مصاريفهم ليصلوا لمستوى صرفك، ويمكنك منافستهم بالبيع بأسعار لا يمكنهم أن يقتربوا منها.
  • الصملة ليست خياراً إذا أردت النجاح، عليك أن تصمل وتصبر، واثقاً بأنك ستجد الحلول مع الوقت، واثقاً أن الله لن يضيع لك تعباً.

    لا يعلم بدر العرجاني وفريقه حجم الثقة التي أعادوا زرعها في داخلنا كمؤسسين بمشاركة تفاصيل رحلتهم المذهلة. نحن مدينون إليهم، وأتمنى أن نرى مزيداً من قصص الريادة الأصيلة في سوقنا المحلي خلال الفترة القادمة.

تدوينات أخرى

للأعضاء عام

أفضل جهاز للقراءة الالكترونية لم يعد الكندل، أهلاً بالأنيق Palma

اعتدت كل عام أن أهدي نفسي شيئاً ما مميزاً في عيد رمضان، وهذا العام كنت محظوظاً بشدة عندما اشتريت هذا الجهاز البديع.

أفضل جهاز للقراءة الالكترونية لم يعد الكندل، أهلاً بالأنيق Palma
للأعضاء عام

ما هي الضغوط التي يواجهها حارس روضة أطفال في الخرخير؟

إن مسيرة المؤسسين هي سلسلة متصلة من الأزمات والصداع والقلق المستمر، هي مسيرة مواجهة تحديات وحلّها، تحديات تطوير المنتج/الخدمة على نحو مناسب للسوق، تحديات الوصول للعملاء وإقناعهم، تحديات استقطاب الموظفين المناسبين، تحديات إقناع المستثمرين، وتحديات التوسع المناسب في سرعته وشكله لإمكانياتهم وقدراتهم.

ما هي الضغوط التي يواجهها حارس روضة أطفال في الخرخير؟
للأعضاء عام

لا تفكر بالراحة قبل أن تلعب المباراة.. عن الهوس بمفهوم التوازن بين العمل والحياة!

أتحسس مسدسي كل مرّة عندما أرى شاباً يتحدث عن مفهوم التوازن بين العمل والحياة، وهو في مقتبل العمر، في بدايات حياته المهنية!

لا تفكر بالراحة قبل أن تلعب المباراة.. عن الهوس بمفهوم التوازن بين العمل والحياة!