تخطى الى المحتوى

النشرة البريدية (5): خمسون كتاباً قرأتها في 2023!

فؤاد الفرحان
فؤاد الفرحان
النشرة البريدية (5): خمسون كتاباً قرأتها في 2023!

مرحبا يا رفاق..
في حال لم يخبركم أحد، يبدو أنه بقي أسبوعاً على نهاية هذا العام 2023.
مجازر الاحتلال الصهيوني في فلسطين هذا الربع الأخير طغت على كل حدث، وكل شيء هذا العام. حتى هذه اللحظة اِستشهدَ أكثر من 20 ألف إنسان بريء في التصفية العرقية التي يمارسها اليهود أمام نظر العالم أجمع.
بالنسبة إلى بعض الناس -مثلي- ممن أكلت السنين والأحداث قلوبهم، ولا يتحملون مشاهدة الأخبار والدماء، وليس لديهم آراء حولها يرغبون في مناقشتها، فإنهم يجدون الكتب والقراءة خير معين لمواجهة هذا العالم وبشاعته.
لا نرى عيباً في هروبنا نحو القراءة المطولة والانشغال بها خارج أوقات عملنا، نحاول بذلك أن نحمي ما بقي من أرواحنا وعقولنا، حتى نستطيع البقاء حاضرين وفاعلين في حياتنا العملية والعائلية.
إن لم نفعل ذلك، فغالبنا سيتجه إلى متابعة الأخبار والأحداث الموجعة، والتي ستنخر بطبيعتها في أعماقنا الشعور بالعجز أمام هذا العالم، مما ينعكس على حالنا وفعاليتنا في حياتنا اليومية.

أشارككم قراءاتي هذا العام، والتي تتنوع كعادتي بين الروايات والسير الذاتية والتاريخ. ترتيب القائمة بالأسفل هجائياً. لم أكتب ملخصاً أو مراجعة لأي كتاب لأن ذلك سيأخذ وقتاً أطول مني، وسينتهي العام بدون مشاركتكم القائمة. بعض الكتب عدت لقراءتها للمرة الثانية مثل ثلاثية أغوتا كريستوف، وعالم الأمس وغيرهما.
نسأل الله أن يكون العام القادم أخف وأرحم، وأن يكون خيراً وسلاماً علينا، وعلى فلسطين والعرب والمسلمين.


تدوينات أخرى

للأعضاء عام

لا تفكر بالراحة قبل أن تلعب المباراة.. عن الهوس بمفهوم التوازن بين العمل والحياة!

أتحسس مسدسي كل مرّة عندما أرى شاباً يتحدث عن مفهوم التوازن بين العمل والحياة، وهو في مقتبل العمر، في بدايات حياته المهنية!

لا تفكر بالراحة قبل أن تلعب المباراة.. عن الهوس بمفهوم التوازن بين العمل والحياة!
للأعضاء عام

زواج طارق، يومٌ من أيام الفرح والمسرّات

أخي طارق، قلبي الذي يمشي على الأرض، سندي وسندياني، رفيقي العظيم الذي ألوذ به بعد الله كلما تكدرت وضاق صدري، ملاكنا الذي يملئ حياتنا بالفرح والسرور والبراءة واللطف، بلغ الأربعون من العمر، وتزوج أخيراً كما طلب.

زواج طارق، يومٌ من أيام الفرح والمسرّات
للأعضاء عام

داعش كجمعية لرعاية القطط مقارنةً بحضارة فرنسا التي قامت على الإرهاب

تعيش المنطقة في نوفمبر الكئيب هذا أيام حروب وأنهار دماء جديدة، وبما أنني من قوم “داوني بالتي كانت هي الداء”، فقد قرأت قبل أيام كتاباً يحمل عنواناً نوفمبرياً كئيباً

داعش كجمعية لرعاية القطط مقارنةً بحضارة فرنسا التي قامت على الإرهاب