من هنا وهناك (1): في حب د. المرعي، جيف بيزوس والرأسمالية المتطرّفة، استثمار أعناب..

هذه بداية تجربة أقوم فيها بتجميع روابط أبرز المحتويات والأمور التي تمر علي خلال الأسبوع، وأنشرها هنا في المدونة نهاية كل أسبوع أو أسبوعين حتى يسهل الرجوع لها من قبل الآخرين. معها ربما أمور خفيفة لفتت انتباهي خلال الأسبوع ولا تستحق تدوينات مستقلة..


ترجمة أشعار الزعيم

كتاب الأسبوع كان "ترجمة أشعار الزعيم" للروسي يفغيني تشيجوف، رواية مذهلة من ترجمة د. فؤاد المرعي. قرأت من قبل أربعة أعمال روسية قام بترجمتها الدكتور المرعي وهي "كتاب الرسائل" الرجل الذي عرف كل شيء" و "رقصة الماء" و "حرية بلا حدود"، وبقي عملين آخرين ينتظران مني الاستمتاع بهما. وقد وقعت في حب د. المرعي بعدما قرأت له لأول مرة "كتاب الرسائل"، وهو عمل محبب جداً لقلبي. المرعي لا يحظى بشهرة واسعة مقارنة ببعض المترجمين الآخرين، وإن كان حصل أخيراً على جائزة إقليمية نتيجة جهوده في ترجمة الآداب الروسية. ولكن مكانته في قلبي بدأت تنافس مكانة فقيد عالم الترجمة صالح علماني، الذي أمتعنا عبر عقود بترجماته للأدب اللاتيني. وقد قلت مرة عن صالح علماني أنه لو قام بترجمة دليل استخدام غسالة ملابس لقمت بقرائته، فقد كان يعزف بأسلوب ساحر قلّ نظيره. وبالنسبة لي يبقى الأدب الروسي في صدارة ما أحب، ويليه اللاتيني. والفضل لعلماني والمرعي على ما قدماه.

الطاغوت الأقرع

مقال الأسبوع المطوّل كان جزء من كتاب "الطغاة الرقميين: الاقتصاد السياسي لسليكون فالي". قام المؤلف بنشر فصل يتحدث عن جيف بيزوس وسياسات أمازون التوسعية التي جعلتها الإمبراطورية التي نعرفها اليوم. معظم القصص والتكتيكات التي أوردها المؤلف كنت قد قرأت عنها من قبل عبر السنوات، لم يكن هناك شيء محدد جديد علي، سرد مثير يعطي نظرة عن وحشية شركات التكنولوجيا الكبرى.
برأيي أنك لا تستطيع تسيّد العالم والسيطرة التجارية إلا بأساليب لا أخلاقية تقوم على التوحش ضد الصغار والمنافسين المحتملين والعاملين. تملّك القوة في عالم الاقتصاد الرأسمالي يتطلّب التوحّش في الممارسات وعدم وجود أي مشاعر رحمة وتعاطف. ربما يكون جيف بيزوس شخص مثير للإعجاب عند رواد الأعمال بسبب نجاحه التجاري الخرافي، ولكن عندما يعود المرء للتفكير ومسائلة نفسه، عليه أن يجيب على سؤال: هل النجاح القائم على الأساليب التجارية غير الأخلاقية يعتبر أمر مثير للإعجاب؟ ويستحق أن تستلهم منه؟

الرأسمالية المتطرّفة

ديفيد هينماير هانسون و شريكه جيسون فريد مؤسسا بيسكامب بالنسبة لي هما أبرز شخصين في عالم التكنولوجيا والأعمال يثيران اهتمامي وتفكيري. قرأت كل كتبهما التي أصدراها طوال السنوات، متابع لجميع تدويناتهم، والبودكاست الخاص بهم. الأسبوع الماضي ديفيد كان ضيف جايسون كالاكانيس في بودكاسته الشهير "هذا الأسبوع في عالم الشركات الناشئة". الحلقة كانت رائعة، ساعتين من النقاش حول الكثير من المواضيع المهمة عن عالم الشركات الناشئة، العمل عن بعد، ضغوط العمل، شركات التكنولوجيا العملاقة وتوحشها، الرأسمالية المتطرفة، موت الحلم الأمريكي؟، ومواضيع أخرى..

اضطراب النخبة المؤسسية المعرفي

شاهدت محاضرة ممتعة جداً للصحافي والباحث مالكوم جلادويل صاحب الشعر الغريب والكتب الممتعة. ناقش جلادويل فيها موضوع اضطراب النخبة المؤسسية المعرفية Elite Institution Cognitive Disorder والذي توسّع فيه عبر كتابه "داوود و جالوت". (شكراً ياسر)

دليل جديد من YCombinator  

اطلعت بشكل سريع على دليل YCombinator الجديد والذي يساعد رواد الأعمال على تهيئة شركاتهم الناشئة لتكون جاهزة للحصول على استثمار Series A.

كيف تصبح رواقياً ومواد أخرى

الأسبوع الماضي قرأت عدة مقالات ممتعة، من بينها:

وإذا أردت أن تعرف أكثر عن الرواقية، فربما تطلع على تدوينة خفيفة سابقة لي.

أعناب تغلق جولة استثمار أولى: 5.6 مليون ريال 💰😍

خبر الأسبوع كان إغلاق أعناب جولة استثمارية ب 5.6 مليون ريال، والسعادة تغمرني بهذا الإعلان. كنّا في رواق استثمرنا في أعناب قبل عامين ودخلنا كشركاء مع الأصدقاء في إمكان التعليمية. المستثمرين في أعناب هذه الجولة كانوا مؤسسة نور نوف للمعرفة، صندوق ومضة، ومجموعة من المستثمرين الملائكيين. عملت خلال العامين الماضيين عن قرب مع فريق أعناب بقيادة د. منيرة جمجوم. وتعتبر تجربتي هذه من أكثر التجارب المحببة إلى قلبي خلال مشواري في عالم الأعمال والتكنولوجيا، وأمتعها. كلنا حماس لمستقبل أعناب وتحقيق الكثير من الأمنيات التي نسعى من خلالها خدمة قطاع التعليم في العالم العربي.

د. منيرة جمجوم، أ. نائلة الخلاوي، فؤاد الفرحان 

وأخيراً..

تصدّرت الكورونا أخبار الأسبوع الفائت، آثارها على أسواق الأسهم والاقتصاد العالمي صادمة. في السعودية ولله الحمد، تبدو السياسات الحكومية لإدارة المواجهة موفقة إلى الآن. لدينا تجارب سابقة مع السارس وغيرها، ويظهر أن الجهات الرسمية استفادت من الخبرات التراكمية بامتياز، وهذا أمر مبشر بالخير.
لا أحد يعلم كم سيستمر هذا الارتباك العالمي، تمنياتي للجميع بالسلامة والهدوء والروقان وأن لا يريكم الله مكروهاً في عزيز..


راقت لك هذه النشرة؟ ربما تعيد إرسالها لخمسة أصدقاء آخرين وتدعوهم للانضمام لقائمة المراسلة مع الشكر لك.

إظهار التعليقات